اقتصاد ومؤسسات

تجميد النقاشات حول استغلال الغاز الصخري بالجزائر

أعلنت شركة “اكسون موبيل” الأمريكية اليوم عن تجميد النقاشات حول استغلال الغاز الصخري بالجزائر إلى أجل غير مسمى نظرا لعدم الإستقرار الناجم عن الحراك الشعبي، حسبما نقلته وكالات الأنباء الدولية.

و في اتصال مع المناضل الايكولوجي “د.أمير بركان”، احد المسؤولين عن الرسالة المفتوحة إلى الوزيرة البيئة والطاقات المتجددة والتي نشرت في الخامس مارس المنصرم.

الرسالة التي طلب فيها قرابة العشرين مناضل وصحفيين و نشطين وشخصيات وطنية، تجميد ومنع أي اتفاق ينجم من اللقاء الأمريكي الجزائري للطاقة المنعقد في الثامن من مارس.

للتذكير فقد وقع قرابة الألفين شخص عبر الإنترنت على هذه الرسالة التي تلح الوزارة كضامن لحماية البيئة في الجزائر إلى رفض أي إتفاق قبل تنصيب ندوة وطنية حول الغاز الصخري لدراسة آثاره على المياه الجوفية .

و صرح الدكتور أمير بركان ان هذه موجة الحراك حقق نجاح جديد وتاريخي في تجميد و إبطال بصفة مؤقتة إتفاقيات وصفها بالاستعمار الطاقوي الجديد و أن ملف الصخري لن يغلق قبل فتح تفوضات مع كل الأطراف من جامعيين و مجتمع مدني و

سكان الجنوب و الجمعيات المتخصصة و أخيرا الشركات البترولية الدولية و الوطنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق