سياسةوطني

لعمامرة: لن يكون شغور في منصب الرئيس بعد 28 أفريل

أكد نائب الوزير الأول، وزير الخارجية، رمطان لعمامرة، في أول خرجة إعلامية بالجزائر، أن المشرفين على ندوة التوافق الوطني سيعملون على لم شمل الجزائريين.

مرحبا بممثلي المجتمع المدني للمشاركة في الحكومة المقبلة، متمنيا من الشباب أن ينقلوا اقتراحاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لاستقبال مقترحات كل الأطياف من داخل وخارج الوطن.

وعن تأجيل الانتخابات، قال نائب الوزير الأول أنه  من أجل ضمان استقرار البلاد، وأن الندوة الوطنية ستفصل في الأمور القانونية والدستورية.

مضيفا أنه لن يكون شغور في منصب الرئيس بعد 28 أفريل وكل مؤسسات الدولة ستواصل عملها بشكل عادي وأن تمديد العهدة جاء من أجل ضمان انتقال سلس للسلطة.

م.أ

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق