سياسة

بن فليس: سيصبح الرئيس غير شرعي بعد 18افريل المقبل

أكد المتحدث باسم حزب طلائع الحريات الجزائري المعارض أحمد عظيمي أن قرارات بوتفليقة ضحك على عقول وذكاء الجزائريين والتفاف على مطالب الشعب، والهدف هو ربح الوقت وضمان استمرارية النظام.

واعتبر ما جاء في رسالة الرئيس هي ذات الوعود التي قطعها على نفسه 2011دون تحقيق أي منها.

وشدد على أن قرارات الرئيس بوتفليقة بإلغاء الانتخابات غير دستورية وأنه سيصبح رئيسا غير شرعي بعد الثامن عشر من أبريل، وهذا لا يمنحه حق قيادة المرحلة الانتقالية.

من جهته بن فليس ،قال على موقع “الفايسبوك”أن البلاد شهدت تعديا بالقوة على الدستور بالإعلان عن تمديد الولاية الرابعة للرئيس بوتفليقة بدون مباركة الشعب،و أن القوى الدستورية، ستبقى مستولية على مركز صنع القرار، والسطو على صلاحيات رئيس غائب.

آ.ب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق