سياسةوطني

الارسيدي : “رسالة بوتفليقة اهانة للشعب الجزائري”

أصدر التجمع من أجل الثقافة و الديمقراطية، اليوم الإثنين بيانا مفاده أن رسالة  بوتفليقة  تعتبر سطوا على مشروع المعارضة و إهانة للشعب.

كما ندّد الارسيدي بعملية سطو السلطة على مشروع المعارضة قصد تحريفه، و حذّر من مناورات النظام الرامية إلى إعادة تشغيل البدائل المستنسخة التي سمحت له باجتياز مناطق الخطر.

و صرح الإرسيدي، في بيانه، بالتجاوز الصريح للأجراءات الرسمية التي يشترطها المجلس الدستوري.فبالإضافة إلى انتهاك الدستور الذي ارتكب بالترشيح غير الشرعي لرئيس الدولة، كتب الإرسيدي مندّدا : ” رأينا كيف أن لواءاً متقاعداً فوّض توقيعه لمنسّق حملته الانتخابية ممهّداً بذلك الطريق لمرشح رسمي عاجز وموجود في المستشفى بالخارج منذ أسبوع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق