ثقافات

أنس تينا … بين نار السلطة وجنة الوطن

يعيش الفنان “أنس تينا” ضغوطا كبيرة منذ اعلان رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة ترشحه لولاية خامسة، بحيث تسعى العديد من الأطراف الموالية للرئيس الضغط عليه بشتى الأنواع للإنضمام لقطار الخامسة.

العديد من الجهات عرضت مبالغ طائلة وعقود عمل للفنان “أنس تينا”، مقابل المشاركة في أعمال اشهارية لصالح المترشح الحر عبد العزيز بوتفليقة كما جرت العادة، وهو مارفضه الفنان قطعا حسب مصادرنا معتبرا ذلك  مساس لمبادئه وسمعته التي لا تباع بثمن .

رفض “أنس تينا” للمشاركة في أي عمل موالي للعهدة الخامسة، لم ينتهي هنا بل وصل لغاية التهديد بمقاطعة اعماله الفنية التي يحضرها الفنان خلال رمضان المقبل.

سبق للفنان أنس تينا أن أطلق أغنية ضد ترشح بوتفليقة لولاية رابعة سنة 2014، أحدثت زلزالا وسط الموالين للرئيس والتي تسببت  عزوف كبير وسط الشباب في الإنتخابات، وهو السيناريو الذي يخشاه مناصري العهدة الجديدة.

م.أ

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق