سياسةوطني

فندق “سوفيتال” يحتضن ورشة عمل حول تطوير وتعزيز قدرات البرلمانيين في العمل التشريعي

 

نظم المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة، امس الأربعاء 13 فيفري 2019 بفندق السوفيتال بالجزائر العاصمة، ورشة عمل لفائدة نواب البرلمان بغرفتيه تناولت موضوع تطوير وتعزيز قدرات البرلمانيين في العمل التشريعي وهذا بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي PNUD ، الذي يدخل في اطار تفعيل التعاون بين الطرفين.

أكد الأمين العام للمجلس الشعبي الوطني السيد بشير سليماني، خلال افتتاح ورشة العمل، أهمية بحث السبل والآليات المتاحة لتفعيل العمل المشترك بين البرلمان والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة (PNUD)، موضحا بأن هذه الوسائل كفيلة بترسيخ جهود الارتقاء وتحقيق المصلحة العليا للوطن والمواطن، وذلك قبل أن يجدد التأكيد على الدور البارز الذي يقوم به هذا البرنامج الأممي في النهوض بالمشروعات المختلفة وتعزيز المقدرات الموجهة لتحقيق التنمية المستدامة.

وثمن السيد الأمين العام الدور الكبير الذي يضطلع به القائمون على البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، وحيا كافة الجهود المبذولة والمقدمة في مجالات التدريب والتطوير وتقديم الدعم اللازم لتحقيق أفضل النتائج داعيا السادة النواب الى الدفع بالعمل البرلماني الوطني الى الاتجاه العالمي.

ودعا التقرير النهائي لتطوير العمل البرلماني المقدم من قبل الوفد الاختصاصي لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي إلى التركيز على عدد من المحاور لاسيما منها الوظيفة التشريعية ومسألة جودة القوانين، المهمة النيابية وفعالية الدور البرلماني، اضافة الى تقييم السياسات العمومية ومسألة الرقابة، فضلا عن محور الاتصال والتواصل وعلاقة النائب البرلماني بالصحافة ووسائل الاعلام.

وكان لنواب البرلمان مداخلات ومناقشات مع وفد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تركزت جلها حول تطوير آليات الرقي بالعمل البرلماني.

وفي نهاية الاجتماع، عبّر فريق خبراء البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة PNUD عن خالص الشكر والتقدير لرئيس المجلس الشعبي الوطني على الجهود الكبيرة والتعاون المستمر الذي حظي به الفريق المشارك خلال فترة الزيارة وكذا حجم الدعم لتيسير كافة الاجراءات والآليات المتبعة لدعم نشاطات ومشاريع البرنامج للخروج بنتائج مشرفة وناجحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق