وطني

20 سنة لإرهابيين  كانا بصدد الفرار نحو ليبيا

ألقي القبض عليهما بمنزل  معبأ بالأسلحة.

عالجت اليوم محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء بومرداس قضية  جماعة ارهابية  كانت تنشط في منطقة دلس تم انشاءها و تجنيد عناصرها  من قبل كل من المتهمين الرئيسيين في القضية المكنى ب”اسحاق” و ع الياس “سراقة” هذين الإرهابيين تم توقيفهما في 26 أكتوبر 2016  اثر عملية مداهمة  منزل  بقرية الساحل بوبراك  بلدية سيدي داود ، حيث تم من خلالها حجز مجموعة من الأسلحة النارية و مواد خاصة بصناعة المتفجرات  قدرت كميتها ب15 كيلوغرام .

قضية الحال عرفت مثول 11  متهم ،اثنين منهما متابعين بإنشاء جماعة ارهابية مسلحة في حين جاءت متابعة البقية بجرم الانخراط في جماعة ارهابية تنشط بالداخل .

تحركت القضية على اثر التحقيقات المكثفة التي باشرتها مصالح الأمن لبلدية سيدي داود من أجل الوصول للإرهابيين الخطرين اللذان كان في حالة فرار ،بتعلق الأمر بالمكنى ب”سراقة” و “إسحاق”  هذا بعد ورود معلومات مؤكدة عن استعان هذين الأخيرين بأحد المتهمين الماثلين من أجل التنقل الى ولاية إليزي و جلب مبلغ 7 آلاف أورو إلى جانب  تحويل عملة وطنية تم جمعها من طرف متهم آخر عبر مناطق مختلفة من ولاية بومرداس و تيزي وزو  ، بحيث ثم تأمين المكان بالحدود الجزائرية الليبية بمنطقة جانت من أجل تسهيل إلتحاق كل من “اسحاق” و “سراقة ” بتنظيم ارهابي ينشط بليبيا ،إلا أنه  في تاريخ الوقائع الذي صادف انتقال المتهمين الرئيسيين إلى منزل عائلة المتهم “اسحاق ” لقضاء ليلة هناك بمساعدة والد “سراقة” داهمت مصالح الأمن المنزل و قامت بتوقيفهما مع حجز كمية معتبرة من المواد الخاصة بصناعة المتفجرات و أسلحة حربية متمثلة في مسدسات و كلاشنكوف  ، و أثناء استجوابهما أمام التحقيق اعترفا بباقي المتهمين والذين ينحدرون من بودواو زموري ، دلس و أولاد عيسى  الذين  انخرطوا إلى جانبهما   و شاركوا في تمويل  الجماعات الارهابية المسلحة  خاصة  على مستوى تيزي وزو . و من جهتهم المتهمين و أثناء مثولهم للمحاكمة  أصروا إنكار التمم المنسوبة إليهم

و علاقتهم بالجماعات الارهابية ما عدا “اسحاق” و “سراقة” اللذان أصرا  أنهما كانا بصدد تسليم  نفسيهما قبل تدخل قوات الأمن اثناء مداهمة المسكن بمنطقة ساحل بوبرراك  .

لتقضي المحكمة في حقهما عقوبة  20 سنة سجنا نافذة عن تهمة انشاء جماعة ارهابية مسلحة بعد أن التمس ممثل النيابة تطبيق عقوبة السجن المؤبد  ،في حين تمت إدانة باقي المتهمين بعقوبات متفاوتة بين  5 و سنتين  سجنا نافذ عن تهمة الانخراط في جماعة ارهابية .

آ.ب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق