اقتصاد ومؤسسات

2 مليون سائح في 2018 أرقام صحيحة أو مغالطات من مصالح بن مسعود

علمت “الطريق نيوز”، من مصادر مطلعة أن وزير السياحة والصناعة التقليدية، بن مسعود، سيكشف غدا عن حصيلة قطاعه خلال السنة المنقضية.

ووفقا لذات المصادر فإن الوزير بن مسعود يحمل في جعبته أرقاما خاصة بعدد السياح الذين توافدوا على التراب الجزائري طيلة سنة 2018، حيث سيقدم رقما يضاهي 2 مليون سائح اجنبي من مختلف الجنسيات العربية والأجنبية، بعدما تمكنوا من الحصول على التأشيرة من مختلف المصالح الدبلوماسية الجزائرية في الخارج.
ومعلوم أن ملف التأشيرة لطالما كان محل انتقاد كبير من طرف السياح الأجانب الذين يرغبون في دخول التراب الجزائري، حيث يواجهون إجراءات أمنية مشددة من أجل الحصول عليها، وسبق للمصالح الدبلوماسية الجزائرية بالعاصمة الإسبانية مدريد، أن رفضت مؤخرا طلبا لمجموعة سياح اسبان كانوا يريدون قضاء رأس السنة الميلادية في الصحراء الجزائرية.
كما أن المسؤولين التنفيذيين عبر الولايات لا يعيرون السياحة الصحراوية اي اهتمام، فرغم أن موسمها يتزامن مع نهاية السنة الا انهم لا يسطرون اي برامج ترفيهية أو حتى اي اغراءات لجلب السياح، لاسيما من خلال تخفيضات خاصة بتذاكر السفر التي تسجل أرقاما قياسية في ظل احتكار شركة الخطوط الجوية الجزائرية للنقل الجوي، وتبلغ قيمة التذكرة بين الجزائر العاصمة وجانت 35 الف دينار جزائري.
ووفقا لكل هذه المعطيات يشكك متتبعون لصحة الأرقام التي بحوزة وزير السياحة عبد القادر بن مسعود، ويطرح تساؤلات حول ما إذا كانت هذه الأرقام تخص كل الأجانب الذين تحصلوا على التأشيرة الجزائرية بمن فيهم العمال الصينيين والأوروبيين بالجزائر والذين لا يعتبرون سياحا كونهم لا يدرون اي مداخيل للخزينة.
أيمن. ب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق