سياسةوطني

سي عفيف يواصل تنصيب مجموعات برلمانية للصداقة

يواصل رئيس لجنة الشؤون الخارجية والتعاون والجالية،  عبد الحميد سي عفيف،  تنصيب مجموعات برلمانية للصداقة، أين أشرف أمس على تنصيب مجموعة “الجزائر- اسبانيا”، وذلك بحضور سعادة سفير مملكة إسبانيا  فرناندو موران، إلى جانب نائب رئيس المجلس الشعبي الوطني، مراد حليس رئيس المجموعة البرلمانية للصداقة الجزائرية الإسبانية، وكذا  محمد حناش المدير العام لأوروبا بوزارة الشؤون الخارجية.

وحيا رئيس اللجنة، في ذات السياق، الرغبة المشتركة لدى الجزائر وإسبانيا في العمل سوياً من أجل تنمية التعاون وتطويره أكثر بغية الوصول إلى شراكة استراتيجية تعود بالمنفعة على الشعبين الصديقين، خاصة أن المملكة الاسبانية، تعد من أبرز الشركاء الاقتصاديين والتجاريين للجزائر بعد أن وصل حجم المبادلات التجارية بين البلدين في سنة 2017 إلى أكثر من 7 ملايير دولار.
كما نوه  سي عفيف بتوافق الرؤى بين البلدين إزاء قضايا الأمن والسلم والتنمية وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب على المستويين الاقليمي والدولي، حيث سجّل سي عفيف مساهمة إسبانيا في تمويل المركز الافريقي للدراسات والأبحاث في مجال الارهاب، كما أشاد باستعدادها الدائم للتعاون مع الاتحاد الإفريقي، خاصة ما تعلق بمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، المتاجرة بالبشر، وكذا الهجرة غير الشرعية.

من جانبه، أبدى سعادة السفير السيد فرناندو موران، ارتياحه لجودة العلاقات التي تربط البلدين والشعبين، كما أكد استعداد بلاده لرفع حجم تعاونها مع الجزائر، آملاً، في نفس السياق، أنّ تساهم هذه المجموعة البرلمانية في تجسيد تطلعات البلدين على أرض الواقع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق