وطني

أمر خطير يحدث أمام الجيري بارت لعبدو سمار

حصل صبيحة اليوم أمرا في غاية الخطورة أمام مقر الجريدة الإلكترونية الجيري بارت بالشراڨة، لمالكها عبدو سمارن، عندما حاول ثلاثة من الرجال على متن سيارة نسيان سوني رمادية اللون محاولة فتح سيارة تابعة لأحد صحفيو هذا الموقع ورمي اشياء محظورة لتوريطه.

وحسب ما صدر في موقع الجيري بارت أن التصرف الغريب لهؤلاء الرجال الذين كانوا على متن السيارة التي ركنت لمدة طويلة لحد لفت انتباه المارة و بعض الجيران بعد أن حاولوا فتح بيكانتو بيضاء، وحسب نفس الموقع فإن أحد الجيران حاول توقيف المترجلين بأخبارهم أنه يعرف مالك السيارة..
عبدو سمار و خلال الاتصال به أكد أنه سيتم إخطار الجهات الأمنية و أكد أنه يحوز على فيديوهات ملموسة سيتم نشرها.
و أبدى سمار تخوفه من التصفية الجسدية في الوقت الذي حاول بعض الرجال وضع اشياء محظورة في سيارة صحفييه .

م ل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق