سياسة

أول منظمة تنضم إلى مبادرة “تاج”

انضمّت المؤسسات الوطنية للحرف إلى دعاة انعقاد ندوة وطنية للخروج من الأزمة السياسية، الاقتصادية والاجتماعية، حيث طلبت من الأحزاب السياسية الوقوف وقفة رجل واحد لإيجاد حل توافقي لاستمرارية البرنامج الاقتصادي والاجتماعي للرئيس بوتفليقة.
وقال رئيس المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف، مصطفى روباين، في بيان تحصلت “الطريق نيوز”، على نسخة منه، إن منتسبي قطاع الحرف، يسجلون ضرورة اجتماع الأحزاب السياسية والجمعيات والمنظمات الوطنية لعقد ندوة وطنية يكون مخرج عمل توافقي للخروج من الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تمر بها البلاد في الظرف الراهن.
وأعلنت منظمة المؤسسات الوطنية للحرف، أنها كمنظمة ذات طابع اقتصادي واجتماعي ترى بأن البلاد أمام مفترق طرق صعب يتطلب وقفة رجل واحد لإيجاد حل توافقي لاستمرارية البرنامج الاقتصادي والاجتماعي للرئيس. وأكدت “أننا أمام اختبار قوي يتطلب منا الاتحاد وتضافر الجهود لإيجاد مخرج سريع ودعوة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الى الاستمرارية في تسيير البلاد واستكمال البرنامج الاقتصادي والاجتماعي، معلنة دعمها له في المسيرة التنموية.
سعيد.ب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق