دولي

محمد السادس يغازل الجزائر في خطاب رسمي

دعا العاهل المغربي الملك محمد السادس أمس الثلاثاء إلى آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور مع الجزائر.

وقال محمد السادس فى خطاب لشعبه أمس “بكل وضوح ومسؤولية، أؤكد اليوم أن المغرب مستعد للحوار المباشر والصريح مع الجزائر الشقيقة، من أجل تجاوز الخلافات الظرفية والموضوعية، التى تعيق تطور العلاقات بين البلدين“.

وأكد العاهل المغربي إن المغرب “منفتح على الاقتراحات والمبادرات التى قد تتقدم بها الجزائر، بهدف تجاوز حالة الجمود التى تعرفها العلاقات بين البلدين الجارين الشقيقين“.

وأضاف “مصالح شعوبنا هي في الوحدة والتكامل والاندماج، دون الحاجة لطرف ثالث للتدخل أو الوساطة بيننا“.

وتابع ملك الجارة الغربية قائلا “يشهد الله أنني طالبت، منذ توليت العرش، بصدق وحسن نية، بفتح الحدود بين البلدين، وبتطبيع العلاقات المغربية الجزائرية“.

في هذا الشأن صرح مصدر حكومي رفيع المستوى رفض نشر اسمه لوكالة الأنباء “رويترز” إن آلية الحوار التى اقترحها العاهل المغربي ستكون لها ثلاثة أهداف هى “طرح القضايا الثنائية العالقة على الطاولة بشفافية ومسؤولية والتعاون الثنائي بين البلدين فى المشاريع الممكنة بالإضافة إلى كيفية التنسيق حول بعض القضايا الكبرى المطروحة كمشاكل الإرهاب والهجرة“.

للتذكير أن حادث تفجير فندق بمراكش عام 1994 الذي حملت فيه السلطات المغربية المسؤولية للجزائر إلى إغلاق الحدود نهائيا بين البلدين، و الاي بقيت على حالها لغاية اليوم .

م.أ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق