دولي

السعودية تعترف رسميا بمسؤوليتها في مقتل خاشقجي

صرح النائب العام السعودي، قبل قليل، أن “التحقيقات الأولية التي أجرتها النيابة العامة في موضوع اختفاء المواطن جمال بن أحمد خاشقجي أظهرت أن المناقشات التي تمت بينه وبين الأشخاص الذين قابلوه أثناء تواجده في قنصلية المملكة في إسطنبول أدت إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي مع المواطن جمال خاشقجي مما أدى إلى وفاته رحمه الله”.

وتؤكد النيابة العامة أن “تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن (18) شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيداً للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة”.

واختفت آثار خاشقجي في 2 أكتوبر الجاري، عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، لإجراء معاملة رسمية، وأدّى ذلك إلى تصاعد المطالبات الدولية للرياض بتفسير ملابسات الاختفاء والكشف عن مصير الصحافي السعودي.

من جهته أمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، قبل قليل، بإعفاء سعود القحطاني المستشار بالديوان الملكي من منصبه، وكذلك أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة.

كما أصدر الملك سلمان أمرا ملكيا آخر بإعفاء مساعد رئيس الاستخبارات العامة لشؤون الاستخبارات اللواء الطيار محمد بن صالح الرميح، ومساعد رئيس الاستخبارات العامة للموارد البشرية اللواءعبدالله بن خليفة الشايع، ومدير الإدارة العامة للأمن والحماية برئاسة الاستخبارات العامة اللواء رشاد بن حامد المحمادي.

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق