وطني

بدوي يفتتح الملتقى الوطني حول المناطق الحدودية.

الجزائر / مصطفى أمين

أشرف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي  على إفتتاح الملتقى الوطني حول تهيئة المناطق الحدودية وتنميتها، بالجزائر العاصمة،و أكد الوزير اهتمام الدولة بالمناطق الحدودية، على اعتبار أنها النفس الثاني للإقتصاد الوطني خاصة أنها تكتسي أهمية إستراتيجة للبلاد.

و أوضح بدوي العمق الإستراتيجي في التعاون مع دول إفريقيا، مستدلا بفتح المركز الحدودي بين الجزائر وموريتانيا الذي أصبح متنفس للبلدين لتنويع الإستثمار و شارك الإفتتاح 8 وزارات .

و يدوم الملتقى يومي 13 و 14 أكتوبر 2018 بالمركز الدّولي للمؤتمرات “عبد اللّطيف رحّال” أين سيشكل هذا اللقاء فضاءً تشاوريا متعدد القطاعات يجمع ما يفوق 400 مشارك، ممثلين لمختلف الفاعلين و الخبراء الوطنيين و الدوليين، لتباحث ميكانيزمات تنفيذ السياسة الوطنية لتنمية المناطق الحدودية في إطار المخطط الوطني لتهيئة الاقليم، كما ستتضمن فعالياته فضاء عرض لمختلف الهيئات الوطنية الفاعلة في المجال و ورشتان متعددة القطاعات.

تحت الرّعاية السامية لفخامة رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، إفتتاح الملتقى الوطني حول المناطق الحدودية تحت شعار "تهيئة المناطق الحدودية و تنميتها، أولوية وطنية".

Publiée par ‎نور الدين بدوي Noureddine Bedoui‎ sur Samedi 13 octobre 2018

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق