وطني

الڨايد صالح يشرف على تمرين بالذخيرة الحية “عاصفة2018”

في اليوم الثاني من زيارة الفريق الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي إلى الناحية العسكرية الرابعة، أشرف على انطلاق مجريات تنفيذ التمرين البياني المركب بالذخيرة الحية “عاصفة 2018 “.

 

في البداية استمع السيد الفريق رفقة اللواء حسان علايمية قائد الناحية العسكرية الرابعة إلى عرض قدمه مدير التمرين حول خطة ومراحل التنفيذ.

 

وبميدان الرمي للقطاع العملياتي جنوب ـ شرق جانات، تابع السيد الفريق عن كثب الأعمال القتالية التي قامت بها الوحدات المقحمة من القوات البرية، والجوية، والدفاع الجوي عن الإقليم، بدءاً بطائرات الاستطلاع الجوي للقيادة العليا، وهي الأعمال التي اتسمت فعلا باحترافية عالية في جميع المراحل وبمستوى تكتيكي وعملياتي جد عالي يعكس جدية الجانب التخطيطي والتنظيمي والتحضيري، كما يعكس الكفاءة العالية للإطارات في مجال تركيب وإدارة مختلف الأعمال القتالية، ومهارة وقدرة الأفراد على التحكم في استعمال مختلف منظومات الأسلحة والتجهيزات الموضوعة في الخدمة، وهو ما أسهم في تحقيق نتائج جد مرضية في دقة الرمايات.

 

نُفّذ هذا التمرين التكتيكي بالذخيرة الحية بموضوع “المجموعة الفرعية التكتيكية الأولى في المسير مع احتمال نشوب المعركة التصادمية ” الذي شاركت فيه الوحدات العضوية التابعة للقطاع العملياتي جنوب ـ شرق جانات، والذي يهدف إلى اختبار جاهزية وحدات قوام المعركة لردع أي طارئ، وإظهار فعالية الإمكانيات القتالية والنارية للمنظومات والمعدات القتالية الحديثة، فضلا عن إبراز التعاون الوطيد ما بين مختلف أصناف القوات عند تنفيذ مختلف المهام القتالية.

 

في نهاية التمرين، التقى السيد الفريق بأفراد الوحدات المشاركة شاكرا لهم الجهود الكبرى التي يبذلونها طوال السنة، وخصوصا خلال تحضير وتنفيذ هذا التمرين، مشددا التأكيد على أن التحضير القتالي للقوات يظل العنصر الأساسي للحفاظ على حالة الجاهزية العملياتية، وذلك من خلال السهر الدائم من قبل مختلف مكونات قوام المعركة على تكثيف التمارين التطبيقية التكتيكية العملياتية بالذخيرة الحية لمختلف الأسلحة والقوات وعلى جميع المستويات والأنساق.

MDN

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق