وطني

بالصور : المدرسة العسكرية العليا للإعلام التي دشنت اليوم

أشرف الفريق أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، صباح هذا اليوم الخميس 27 سبتمبر 2018، على مراسم تدشين المدرسة العليا العسكرية للإعلام والاتصال بسيدي فرج/ الناحية العسكرية الأولى، وذلك بحضور كل من قائد الناحية العسكرية الأولى، رؤساء الدوائر بوزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي، والمديرون ورؤساء المصالح المركزية.

 

بعد مراسم الاستقبال وتدشين المدرسة، تابع الفريق عرضا شاملا حول المدرسة ومهامها قدمه قائدها، تضمن الوضعية العامة لهذه المؤسسة التكوينية الجديدة التي تدعمت بها المنظومة التكوينية للجيش الوطني الشعبي، وهي الفرصة التي اغتنمها الفريق للتأكيد على ضرورة إيلاء عناية كبرى لهذا الصرح التكويني الهام والعمل على ترقيته وتطويره باستمرار بما يكفل ضمان تكوين نوعي وراقي في ميدان الإعلام والاتصال.

 
 

 

بعد تفقد بعض مرافق المدرسة وبرفقة اللواء علي سيدان قائد الناحية العسكرية الأولى ومدير الإيصال والإعلام والتوجيه بأركان الجيش الوطني الشعبي، إلتقى  الڨايد صالح بإطارات ومتربصي المدرسة، أين ألقى كلمة توجيهية، بُثت إلى وحدات ومدارس النواحي العسكرية الست عن طريق تقنية التحاضر عن بعد، أكد من خلالها على الرعاية الشديدة والأهمية البالغة لمسألة الاستثمار في العنصر البشري، الذي يعتبر من أولى أولويات الجيش الوطني الشعبي، وأرقى أنواع الاستثمار التي تكفل بلوغ الأهداف التطويرية المتوخاة

 
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق