دوليفيديو

فرنسا : بن علا يواجه اليوم أسئلة مجلس الشيوخ الفرنسي

انطلقت صباح اليوم جلسة سماع المكلف بالمهام بديوان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون المقال من مهامه بعد فضيحة مظاهرات العمال في الفاتح ماي المنصرم أين ظهر بن علا ذو الأصول المغربية في فيديو يعتدي بالضرب على المتظاهرين في حين كان حاملا لشارة الشرطة و خوذة ، مما أثار موجة غضب عارمة بفرنسا أثرت حتى بشعبية الرئيس الفرنسي .

جلسة السماع انطلقت صباح اليوم بمجلس الشيوخ الفرنسي ترأس الجلسة رئيس لجنة التحقيق “فيليب باس” بالسينا الذي طلب بن علا بأداء اليمين مذكره بالسجن لخمس سنوات سجن و 75000 أورو غرامة في حالة ما أدلى بتصريحات كاذبة للجنة التحقيقات، أدى المتهم اليمين متعهدا بعدم تحريف أقواله كما جدد اعتذاره أمام رئيس اللجنة و صرح أنه يشعر على أن وسائل الإعلام تنتقم منه بسبب طريقة تعاطيها لقضيته رغم أنه طالما خدم بلده فرنسا و حرص على تطبيق قوانين الجمهورية -حسبه-.

جلسة السماع فتحتها السيناتور “موريال جودرا” التي بدأت في استجوابه حول التكوين الذي خضع له بخصوص حماية الشخصيات الذي أجابها لأنه متحصل على ماستر 1 في الحقوق و أنه تلقى تكوينات أمنية لدى مصالح الدفاع الوطني و من طرف الدرك الوطني سنة 2009 و هاذين التكوينين الجامعي و الأمني مكنته من الوصول لمثل هذه المناصب لحماية شخصيات مهمة مضيفا أن البعض منهم متواجدين بالقاعة و وظف رسميا لحزب ماكرون في ديسمبر 2016 و دخل الإليزي في 17 ماي 2017 أي 3 أيام بعد استلام ماكرون للرئاسة .

و أثناء توجيه الأسئلة أكد بن علا عدة أمور من بينها أنه لم يكن الحارس الشخصي للرئيس ايمانويل ماكرون ولا حتى شرطي  ، و عن حيازته لبطاقة الدخول للبرلمان قال الكسندر  أنه تحصل عليها بالنسبة للمهام التي كان يقوم بها لكن بالنسبة لنوع البطاقة ذات الإمتيازات الإضافية اعترف أنه بالفعل تحصل عليها كهدية لكن للسماح له فقط باستعمال قاعة الرياضة و الدخول للمكتبة و هو ما أثار استغراب نواب المجلس من هذا التبرير.

الجلسة استمرت طيلة 147 دقيقة في ظروف على العموم حسنة لكن ببعض التحفظات التي أظهرها النواب من أجوبة بن علا .

مصطفى أمين.

شاهد الجلسة كاملة .

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق