سياسةوطني

ماكرون يعترف بجرائم حرب فرنسا بالجزائر ؟

يتجه اليوم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لمنزل السيدة جوزيت اودان زوجة المناضل الإشتراكي موريس أودان الذي ساند القضية الجزائرية ليختطف على إثرها سنة 1957 و يختفي منذ ذلك الحين عن الأنظار.

الرئيس الفرنسي سيعلن عن مسؤولية باريس في تعذيب وقتل موريس أودان من بيت حرم موريس بعد نضالها الذي دام 61 سنة لمعرفة مصير زوجها الذي قتل على يد الجيش الفرنسي و هو ما سيعلن عنه رسميا اليوم بمسؤولية النظام في تشريع التعذيب كوسيلة لقمع المناضلين

ماكرون سيطالب كل الشهود بإدلاء بشهاداتهم حول إختفاء جزائريين وفرنسيين، فهل هي البداية للبحث في ملف الذاكرة الذي طالما بقي حبيس الأدراج الفرنسية ؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق