وطني

العثور على ممرضة متفحمة بمستشفى مسكيانة بأم البواقي

بعد كل المحاولات الفاشلة التي يقوم بها وزير الصحة لإبعاد مسؤولية مايحدث في قطاعة ، بعد أزمة الكوليرا و وفاة دكتورة و طفل بلدغة عقرب بورڨلة إضافة لسقوط عاملة من مصعد بمستشفى مصطفى باشا ، و في كل مرة نجد قصة للتهرب من المسؤولية فيا ترى ماهو العذر الذي سيقدمه حسبلاوي للكارثة التي وقعت أمس بمستشفى مسكيانة بأم البواقي .

تفاصيل الحادثة حسب مصادرنا بأم البواقي تعود لأمس بعد أن تم العثور على الممرضة ب.كنزة التي تبلغ من العمر 24 سنة الممرضة كعادتها غادرت مقر سكنها على الساعة 14:30 للتتجه لعملها كعاملة بجهاز الأشعة بذات المستشفى ليتم العثور عليها على الساعة 16:43 جثة هامدة متفحمة بعد اشتعال النار بنفس الغرفة ليتم تطويق المكان فورا تنقل إثرها وكيل جمهورية محكمة مسكيانة مرفوقا بفرق الشرطة العلمية التي لم تحدد لحد الآن أسباب الوفاة .

أهل الضحية و مواطنون مسكيانة يستنكرون ماحدث للممرضة التي لم يمر سوى شهر من خطبتها و يحملون المسؤولية لإدارة المستشفى الذي سجل فيه العديد من الحوادث .

مدير المستشفى نفى كل التهم الموجهة جملا و تفصيلا و اكتفى بالرد ” الإجراءات متواصلة و سيتم الكشف عن أسباب الوفاة فور انتهاء من التحقيقات ”

الضحية تم عرضها على الطبيب الشرعي و تم نقلها لمصلحة حفظ الجثث بذات المستشفى .

مصطفى أمين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق