وطني

محتجوا جانت يؤيدون قرارات لجنة صلح أعيانهم والأمور تتجه نحو الهدوء

عادت الأوضاع الأمنية لمجراها بجانت عقب اللقاء الذي عقد صباح اليوم بين أعيان مدينة جانت مع قائد القطاع العملياتي بجنوبي شرق جانت العميد خلايفية عبد الله مرفوقا بإطارات الجيش من نفس القطاع تحت إشراف رئيس أركان الناحية العسكرية الرابعة على الساعة 11:20 اللقاء الذي حضره رئيس بلدية جانت و النائب حماني همة مرفوقين بعائلات الضحايا و بعض الأعيان ، اللقاء الذي أسفر عن العديد من المطالب منها منح أهالي المنطقة حرية التنقل في إقليم المنطقة دون مضايقات إضافة لفتح بعض المعابر الحدودية، إضافة فتح تحقيق لمحاسبة المتسببين و تعويض عائلات الضحايا و هذا حسب اللائحة التي تحوز طريق نيوز نسخة منها ، و هي المطالب التي رفضها بعض الشباب المحتج مطالبين بطرد قائد القطاع العملياتي بالمنطقة و التقديم الفوري للمتسببين للقضاء العسكري رافضين لبعض بنود اللائحة ، و هو ما نفاه أحد محدثينا من المنطقة الذي رفض الإفصاح عن إسمه مصرحا أن الأوضاع الامنية عادت لمجراها و أن الأعيان راضون بما تم الإتفاق عليه و يبقى محاسبة المتسببين شرط مفروغ منه – يضيف المتحدث

مصطفى أمين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق