وطني

صحفيين جزائريين وأجانب عالقين بمطار تندوف

يبقى عشرات الصحفيون من مختلف وسائل الإعلام الوطنيةإلى حد بمطار تندوف   بسبب تماطل السلطات في ولاية تندوف في نقلهم للعاصمة بعد ما قدموا من العاصمة لنقل مراسيم تدشين المعبر الحدودي بين الجزائر وموريتانيا.
يحدث هذا بعد  ان غادر وزير الداخلية على متن طائرة خاصة  رفقة طاقمه الى الجزائر دون ان يكلف المسؤولين في الداخلية نفسهم عناء التأكد من مغادرة الفرق الصحفية من ولاية تندوف.
كما يجب ذكر أنه يتواجد ضمن الصحفيين الجزائريين اجانب قدموا من اجل تغطية الحدث.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق