الأرشيفوطني

وزير سابق لا يعلم لما يُفضل الجزائري قضاء عطله في تونس عوض بلده ..!!

 

في تعليق له على واقعة طرد عائلات جزائرية أمام ساحة فندق دريم بيتش بمدينة سوسة التونسية، كشف عضو المكتب السياسي للأفلان والوزير السابق عبد المالك بوضياف عن حيثيات القضية.

وأوضح عضو اللجنة المركزية،  بوضياف في بيان له نشره عبر صفحته الرسمية “فايسبوك”، أن واقعة طرد جزائريين من فندق بسوسة تونس يعود لسبب عدم وجود غرف Dreams Beach Hotel، مشيرا أنه بعدما تأكد من الحادثة تلقى ردا رسميا من الفندق ذاته.

وفي هذا السياق، تساءل السياسي ذاته عن لإختيار المواطن الجزائري تونس لقضاء عطلته عوض بلده، بالرغم من اهتمام الدولة بقطاع السياحة.

وأضاف بوضياف، أن الدولة وفرت منتجعات سياحية ذو معايير دولية على غرار الامكانيات والخدمات المقدمة من طرف المنتجع.

هذا وأظهر الفيديو المُشار إليه سابقا،  وتجمعت العائلات الجزائرية التي كان بينها أطفال صغار بعد طردها من قبل القائمين على الفندق في ساعة متأخرة من الليل، في وقت تتحدث فيه تصريحات لجزائريين عن المعاملات السيئة التي يلقونها في المؤسسات الفندقية التونسية وتفضيل السياح الأوروبيين.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق