الأرشيفوطني

لماذا غاب وزير المجاهدين والطاقم الحكومي عن جنازة العقيد بن شريف !؟

 

غاب وزير المجاهدين الطيب زيتوني وزملائه في الطاقم الحكومي عن جنازة المرحوم المجاهد العقيد بن شريف، وحضرت بعض الشخصيات السياسية والوطنية، ما يفتح الكثير من التأويلات ويطرح تساؤلا : هل غاب هؤلاء بسبب لحرارة الجو !؟.

جنازة الفقيد المجاهد العقيد بن شريف، والتي استغرب الكثير من الحضور غياب وزراء وشخصيات من الوزن الثقيل عن توديع الرجل الذي لا يقل وزنا عن من سبقوه من أهرامات الدولة كالمرحوم أيت أحمد الذي تم إعلان الحداد على وفاته لـ 8 أيام وتوديعه  في موكب رسمي وشعبي، هذا الموكب لايشبه تماما المرحوم بن شريف رغم أنالرجل مجاهد معروف عنه أنه من مؤسسي الدولة الجزائرية ناهيك عن إسهاماته طوال مساره المهني.

فغياب وزير المجاهدين لا مبرر له بما أن الرجل من مجاهدي الثورة، وحتى غياب وزراء يغذي الكثير من الشكوك.

ففي وقت اكتفت الساحة الوطنية بتوديع الرجل من قبل أمين عام الأفلان ولد عباس، وأوبو جرة سلطاني، وكذا الوزير السابق دحو ولد قابلية، إضافة إلى رئيس القطاع العملياتي للدرك بالجلفة، غاب رأس جهاز الدرك غالي بلقصير عن الجنازة رغم أن الفقيد بن شريف يعتبر مؤسس الجهاز في الجزائر.

هبة نور

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق