الأرشيف

“واقعة” طرد عائلات جزائرية من الفنادق ..هذا ما قاله مدير السياحة التونسية :

 

دحض، مدير السياحة التونسية، فؤاد الواد، كل ما تم تداوله خلال الساعات الأخيرة بشأن طرد عائلات جزائرية من فنادق تونسية، مؤكد أنه لم يتم تسجيل أي شكوى رفعها جزائريون لدى مصالح المندوبيات الجهوية للسياحة الموزعة على المناطق السياحية، ليجدد دعوته للسياح الجزائريين بزيارة تونس في أي وقت على اعتبار أن لهم أفضلي شأنهم شأن السياح التونسيين لأنهم في بلدهم تونس.
وقال فؤاد الواد، في تصريح لـ “طريق نيوز” :” ليس من المعقول طرد أي سائح من الفنادق، لا سيما ان كان جزائري، لأن ها لا يقبلها أي عقل”، مشددا على أن علاقات الاخوة بين الجزائريين والتوانسة ستبقى حتى وإن تعاقب المسؤولين، لأنها الأهم
وفي سياق حديثه، أشار المسؤول التونسي، إلىعدد السياح الجزائريين الذين زاروا تونس العام المنصرم ، أين بلغ عددهم 2 مليون و500 الف سائح جزائري، فيما تم تسجيل خلال الـ 6 أشهر الفارطة من هذه السنة أي منذ غرة غرة جانفي ال30ى جوان الفارط قرابة 9.5000 سائح جزائري زاروا مختلف مناطق تونس السياحية.

 

لم تسجل أي شكوى من طرف جزائريين في كل المناطق السياحية

وأبرز الواد، أن جميع السياح من ضيوف تونس بما فيهم التونسيين أنفسهم يتلقون نفس الخدمات الطيبة، في الفنادق أي أنه يقدم نفس الوجبة للسائح الأوربي أو التونسي أو الجزائري دون تفريق بينهم، مشيرا بالمناسبة إلا أن وزيرة السياحة التونسية أوصت شخصيا بالأهتمام بالسياح التونسيين والجزائريين.
وفي إجابته بشأن الأطراف التي تقف وراء نشر إشاعات من هذا القبيل، رفض الواد اتهام أي طرف، وقال :”لا احب الخوض في هذا الكلام أو توجيه اتهام لأي اطراف، أو حتى البحث لماذا وكيف ذلك ؟”، مشددا على أنه على مستوى الديوان الوطني للسياحة في الجزائر، او على مستوى سفارة تونس في الجزائر او حتى وزارة السياحة التون سية وديوان التونسي وكل المصالح التابعة لهما وخاصة المندوبيات الجهوية الـ 17 الموزعة على المناطق السياحية، لم يتم تسجيل أي إشكال أو شكوى ضد أي نزل من قبل عائلات جزائرية وشباب جزائري.

هناك توصيات بالاهتمام بالسياح التونسيين والجزائريين خاصة

كما نبه ذات المتحدث أن المندوبيات في الحمامات وجربة وسوسة وغيرها مهمتها التفقد والمتابعة، وستتدخل في حال ورود أي شكوى، من أجل تسوية الأمر، ولما لا اتخاذ الإجراء المناسب من قبل الوزارة ضد أي مؤسسة سياحية في حال ثبت التقاعس في آداء الواجب، على اعتبار أن هناك توصيات خاصة من قبل وزيرة السياحة شخصيا من أجل بالاهتمام بالسياح عامة والتونسي والجزائري بصفة خاصة ..ونحن عادة هنا موجودون هنا مع إدارة المركزية التي تتبع الموضوع شخصيا، يقول المسؤول التونسي
وفي السياق ذاته، شدد الواد على أن أبواب تونس مفتوحة لكل الجزائريين دون استثناء في تونس “بلد أخوالهم” مثلما هو مُرحب بنا في الجزائر”.

وخلص في الأخير بالقول :”ننصح الجزائريين بالاتصال بوكالة الاسفار الجزائرية التي تربطها شركة وعقود مع نظيرتها التونسية، من أجل حجز الفنادق وضبط كل الأمور عن طريق الوكالة الجزائرية … وسيلقى الجزائري كل الترحاب والخدمات الطيبة وهذا واجبنا “.

هبة نور

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق