الأرشيفسياسة

 الأرسيدي يستنجد بمحامين للدفاع عن الطلبة المتورطين في أحداث البويرة

 

ندّدت المجموعة الولائية لحزب التجمع من أجل الثقافة والديموقراطية في بيان لها ، بما أسمته ” التسيير العشوائي” للشؤون العامة من قبل المجلس الشعبي الولائي للبويرة.

وعبر البيان من جهة أخرى عن المساندة المطلقة للطلبة ال 17 الذين ادانتهم المحكمة بالسجن النافذ في الاحداث التي شهدتها جامعة آكلي محند أولحاج شهر ديسمبر الماضي. و قررت مجموعة الأرسيدي في المجلس الولائي للبويرة تأسيس مجموعة من المحامين للدفاع عن هؤلاء الطلبة.

ونطقت رئيسة محكمة الجنح بالبويرة، نهلاية جوان الماضي ،بأحكام تتراوح ما بين عام وعاميين حبسا نافذا في حق المتهمين الـ20 الذين شاركوا خلال الأحداث الأخيرة التي عرفتها مدينة البويرة.

هؤلاء أغلبيتهم طلبة يدرسون بجامعة محند آكلي ولحاج وبعض الثانويين من ضواحي تاغزوت تمت متابعتهم بتهم التحريض على التجمهر والتعدي بالعنف على رجال القوة العمومية عن طريق الرشق بالحجارة، والتخريب العمدي للممتلكات العمومية والبقاء في تجمهر غير مسلح من شأنه الإخلال بالنظام العام.

وكان ممثل النيابة قد التمس في حقهم عقوبة عامين حبسا نافذا للتذكير، فإن المتهمين الـ20 قد تم إيقافهم خلال الأحداث الأخيرة التي عرفتها ولاية البويرة عقب مواجهات عنيفة بين فريقين من الطلبة، أحدهما داعم للقضية الأمازيغية وآخر يرفض استغلال الموضوع لأغراض سياسية، وهي الأحداث التي أُصيب فيها عدد من الطلبة بجروح بعد أن استعملت الحجارة والعصي، كما عرفت المنطقة أيضا ولعدة أيام مواجهات عنيفة بين الطلبة المطالبين بتعميم تدريس الأمازيغية وأعوان مكافحة الشغب، أسفرت عن إصابة أزيد من 14 بين أعوان الشرطة وطلبة بجروح.

هبة نور

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق