الأرشيف

سفارة فرنسا بالجزائر تدين واقعة حرق الراية الوطنية 

في موقف رسمي لها، أدانت فرنسا عبر سفارتها بالجزائر، حادثة إقدام عدد من المناصيرين الفرنسيين على حرق الراية الوطنية.

وفي بيان لها، صدر اليوم الأربعاء، أوضحت السفارة بأن الفيديو الذي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي ويظهر مجموعة من المناصريين الفرنسيين يحرقون الراية الوطنية الجزائرية، يعود لسنة 2014، بمقاطعة “بورجي”، وليس له أي علاقة بمونديال روسيا.

وأكدت السفارة، بأن مسؤولي المقاطعة كانو قد فتحو تحقيقا بخصوص القضية عند وقوعها، لمعاقبة المتسببين فيها.

للويذمر انه تم تداول عبر  شبكات التواصل الاجتماعي لقطات فیديو لمشجعین فرنسیین يحرقون العلم الجزائري بإحدى الساحات، قيل بأنها تمت خلال احتفالات بتأھل منتخبھم إلى ربع نھائي كأس العالم بروسیا على حساب نظیره الأرجنتیني.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق