الأرشيف

أويحيى يعترف …ويؤكد أن الجزائر ستتدارك تأخرها بفضل الرئيس..

اعترف، الوزير الأول، أحمد اويحيى بأن الجزائر لا تزال تسجل تأخرا في الكثير من الميادين، ناهيك عن معضلة البطالة التي تعانني منها، الوزير الأول، داعيا الكفاءات المغتربة إلى المشاركة في تنمية البلاد إنطلاقا من مكان إقامتهم. 

ونوه الوزير الأول، أحمد أويحيى، في كلمة له خلال افتتاح الندوة الدولية حول المدن الذكية والتكنولوجيات الشاملة والاستثمار، باهتمام رئيس الجمهورية الكبير بالشباب لتحسين ظروف إنشاء المؤسسات الناشئة ، مشيرا أن البطالة حتى ولو تم تقليصها بقوة خلال العشريتين الأخيرتين، تظل تشكل  عبئا على الفئات  الشبانية ولاسيما  الشباب الحاملين للشهادات وعددهم هائل في  كل  التخصصات. 

وبخصوص موضوع المدن الذكية، ذكر أويحيى أن البداية ستكون بالعاصمة وسيتم تعميمها على الولايات الأخرى، الأمر الذي يؤدي إلى نقلة نوعية في الخدمات والتنمية الإقتصادية، حيث سيتم مرافقة الإعمار والسكنات لمساعدة المواطنين لتسهيل حياة المواطن والتطور الإقتصادي.

كما قال إن الجزائر لا تفرق بين مواطنيها المقيمين وغيرهم من مواطنيها المقيمين في الخارج، وهو ما يعكس تدابير الرئيس في مجال السكن والتشغيل أو الاستثمار،، منوها بتكنولوجيات الجديدة للإعلام، التي تشكل جسرا افتراضيا  يمكن من خلاله أن تساهم الكفاءات المقيمة في الخارج بفعالية، انطلاقا من بلدان إقامتهم، في تنمية الجزائر في جميع المجالات، حسب اويحيى.

وأضاف أن الجزائر تتوفر على موارد معتبرة في كل الميادين غير أنها في حاجة إلى المعرفة والتجربة، وبالأخص في مجال التكنولوجيات، مع العلم أن هذه  التجربة وتلك المعرفة متوفرتان من حيث الكم والنوعية لدى المواطنين العاملين في  بلدان متقدمة، موجها نداءا إلى الكفاءات المغتربة من أجل المساهمة في تنمية الجزائر، على غرار ما يفعله المغتربون الآخرون عبر العالم في فائدة أوطانهم أو وطنهم الأصلي.

كما  شدد، على أن الحكومة ستولي أهمية بالغة للتوصيات  الـملموسة  التي  ستتوج الندوة بها، لاسيما التنمية، وبالأخص، في مجال  الاقتصاد الرقمي، معربا عن أمله في أن يستفيد الأجانب الضيوف، من التجارب  الجزائرية التي ستعرض وتناقش خلال أشغالكم.

واعترف، الوزير الأول، بأن الجزائر لا تزال تسجل تأخرا في الكثير من الميادين، غير أن أولئك الذين يلاحظون مسيرتها بموضوعية سيشهدون أن البلاد تتدارك هذا التأخر بوتيرة جد  مشرفة،  بفضل سياسات وبرامج المحددة من قبل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، يقول أويحيى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق