الأرشيفوطني

السجن لإرهابي قَتَل 14 عسكريا في عزازقة

ادانت محكمة الجنايات الاستئنافية ببومرداس في قضية الارهابي “ب م” المكنى بحذيفة  من كتيبة الارقم بمنطقة زموري  بعقوبة 10 سنوات سجنا نافذ ،بعدما طالب ممثل النيابة العامة تسليط عقوبة الإعدام .

المتهم في قضية الحال ينحدر من منطقة  زموري الواقعة شرق ولاية بومرداس التحق  بالجماعات الارهابية المسلحة  سنة 2007  بعد ان كان يعمل في مجال التمويل  لصالح الارهابيين الناشطين  ضمن” كتيبة الارقم “تحت ولاية “درودكال”.

و من ثم التحق بهم لما قاموا بتهديده و نشط لمدة سنتين قبل أن ينتقل الى تيزي وزو بالضبط  منطقة عزازقة حيث  شارك  في عمل ارهابي اسفر عن قتل 14 عسكري في كمين تم نصبه و بعدها عاد لنشاطه الارهابي بولاية بومرداس الى غاية سنة 2012  حيث قامت القوات المشتركة لعناصر الامن و الجيش الوطني الشعبي بعملية تمشيط واسعة على مستوى منطقة ” سيدي مغيذ”الواقعة ببلدية بني عمران.

و من خلالها حدثت اشتباكات مع  العناصر الارهابية حيث أسفرت عن ّإصابات بين الطرفين  و القاء القبض عليه وبحوزته سلاحه من نوع كلاشينكوف  وذخيرة  حربية و تم تحويله على التحقيق أين اعترف بالافعال المنسوبة اليه،لتتم محاكمته اليوم، حيث اعترف بجرم الالتحاق بجماعة ارهابية مسلحة في حين انكر جرم القتل العمدي مع سبق الاصرار و الترصد المرتكبة في حق عناصر الجيش بتيزي وزو.

وتحجج بضعف بصره الامر الذي اعتبره عائقا لا يمكنه التنقل لولاية  أخرى و لا حتى من أجل استعمال السلاح الناري و صرح انه كان يعمل في مجال التمريض لا اكثر.

آمال بوجدار

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق