الأرشيفسياسة

أويحیى يقصف لیلى حداد ويؤكد بشأن سقوط طائرة بوفاريك العسكرية

 

قصف، الأمين العام للأرندي، أحمد أويحيى، ليلى حداد التي جردها من مهنة الصحافة باعتبارها “عميلة أجنبية”، فيما أكد  بشأن التحقيق في أساب سقوط الطائرة المنكوبة ببوفارك، أنه لا يزال جاريا.

وقال أحمد أويحیى، خلال ندوة صحفیة عقدھا صبیحة الیوم السبت بمقر الحزب، أن الصحفیة “لیلى حداد” التي ھاجمت رموز وشخصیات كبیرة في الدولة انطلاقا من تسجیل فیديو قامت بتصويره بمقر الاتحاد الأوروبي، “لیست بصحفیة مثلما تدعي بل ھي عمیلة لقوى أجنبیة”.

وذكر، المسؤول الحزبي، أن من حق الجزائر استدعاء السفیر الأوروبي و الاحتجاج لدى الاتحاد الأوروبي باعتبار أن الأخیر سخر إمكانیاته و محلاته للمسماة “لیلى حداد” في ھذا الفعل.

وفي سياق مغاير، أكد الوزير الأول أحمد أويحیى، أن التحقیق في أسباب سقوط الطائرة العسكرية ببوفاريك ما يزال جاريا، داعيا

إلى عدم الخوض في ھذه الأمور، وترك المجال أمام وزارة الدفاع لاستكمال التحقیقات المناسبة والاعلان عنھا للرأي العام في الوقت المناسب و بالشكل الذي تراه الوزارة مناسبا.

هبة نور

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق