الأرشيفوطني

الناقلون يعترفون : هذه الحافلات خطر على الأرواح !

وأكد  بوعرابة اليوم بالإذاعة الوطنية بتقديم إعانات مالية وقروض طويلة لـ 80 ألف ناقل من أجل تجديد حظيرة حافلات نقل المسافرين، مشيرا إلى أن 40 ألف حافلة ستتوقف عن العمل في آفاق 2020 علما بسبب عدم تجديد الحظيرة بأي حافلة جديدة طيلة الأربع سنوات الماضية.

وقال رئيس المنظمة الوطنية للناقلين إن الدولة أنشأت صندوقا لتعويض الناقلين يتم تمويله من الاقتطاع من الضريبة على السيارات الجديدة إلا أنه لحد الآن تم استثناء الناقلين الخواص من الاستفادة من هذا الصندوق بينما تستفيد الشركة العمومية من إعانات ضخمة رغم أنها تساهم في نقل 5 بالمائة من إجمالي المسافرين يوميا.

ونفى رئيس حسين بوعرابة، تسبب الناقلين في ارتفاع نسبة حوادث المرور، مشيرا إلى أنها انخفضت من 4 بالمائة خلال 2015 إلى 3 بالمائة خلال 2016 وإلى 2.8 بالمائة خلال العام الماضي، مؤكدا أن الحافلات التي تسببت في مجازر مرورية كلها جديدة ومستوردة بأسعار زهيدة تتراوح بين 600 إلى 700 مليون بينما السعر الحقييقي لحافلة بمعايير محترمة يتراوح بين 1.2 و1.5 مليار سنتيم.

ودافع رئيس المنظمة الوطنية للناقلين عن الرفع في تسعيرة النقل بـ 10 بالمائة خلال العام الجاري وقال إنها رمزية باعتراف وزارة النقل ، مضيفا أنه رغم الزيادة في أسعار الوقود إلا أن قطاع النقل الحضري لم يرفع تسعيرة النقل خلال 2016 و 2017  والتسعيرة الحقيقية لتذكرة النقل تعادل الـ 50 دينار.

الاذاعة الجزائرية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق