الأرشيف

سلطات السيسي تفرض قيودًا أمنية على الباحثين الجزائريين

ردّت السلطات المصرية على رسائل وجّهتها السفارة الجزائرية بشأن وجود عراقيل تخص دخول الطلاب والأساتذة الجامعيين في بعثات علمية إلى المكتبات الجامعية بمصر بضرورة تقديم طلب مسبق يتيح لأجهزة الأمن تحديد موقف كل باحث وهويته السياسية قبل الموافقة أو رفض طلبه.

ويتابع طلاب وباحثون وأساتذة جامعيون جزائريون منحًا علمية قصيرة الأمد تتراوح بين 15 يومًا وشهرين، ممولة من الجامعات الجزائرية في المكتبات والجامعات المصرية ضمن اتفاقيات تعاون العلمي بين البلدين.

وأبلغت السلطات المصرية الملحق الثقافي لسفارة الجزائر بالقاهرة بالقيود الجديدة، بدعوى اتخاذ «تدابير أمنية»؛ واشترطت مخاطبة المبتعث الجزائري الجامعة المصرية المراد الدخول إلى مكتبتها لمباشرة بحوث علمية قبل شهرين من الدخول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق