اقتصاد ومؤسسات

صادرات الجزائر من خضر و الفواكه تحرق أو ترد

نقلت جريدة الشروق عن رئيس الجمعية الوطنية للمصدرين الجزائريين علي باي ناصري أن الشحنة المصدرة من المنتوجات الفلاحية الجزائرية المصدرة أتلفت و أحرقت بسبب عدم مطابقتها للمعايير الدولية و احتوائها لنسب كبيرة من المواد الكيماوية إضافة إلى انتشار الدود في التمور و حدث هذا مع كل من فرنسا و روسيا و كندا و قطر ، يأتي ذلك بعد تراجع صادرات الجزائر من هذه المواد لتضيف هذه الحادثة ضربة أخرى في الإقتصاد الوطني الذي يعتمد فقط على الريع البترولي، في الوقت الذي يجب أن تستثمر الجزائر في الفلاحة كما صرح رئيس الجمعية الوطنية للمصدرين أن كمية الصادرات منذ بداية السنة الجارية لا تمثل سوى 20 مليون دولار .

م.أ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق