آراء وتحاليلالأرشيف

حتى في كره القدم “اللعبه ” نتذللون للخارج !

 

بعيدا عن كل مشاكلك الشخصيه وماجر وتاريخ “العنتري ” الذي صنعته في لعبه ومحصور في عقب لامسته السنة حظك وبعض المراوغات والاهداف ..وكل المشاكل النفسيه التي تتخبط فيها مؤخرا بسبب الانتقادات التي وجهت لفشلك كمدرب فقط، الا انك اطلقت النار على سياره الاسعاف ولم تتعامل مع محنتك بحنكه وذكاء من سبقوك في جيل الثمانين !

كنت يا ماجر من مرددي اسطوانه الايادي الخارجيه قبل سنوات بعدما ..لوثت يداك بالسياسه، وقبل اشهر فقط وانت تتحدث عن اشخاص يشتمون بلدهم من الخارج وهو الذي ذرسهم وحتواهم بالمجان على حد تصريحك في احد استوديهات الهداف شاءت الاقدار الإلهية ان تقع في كمين نصبته ب لسانك في اواخر الشهر العظيم وانت تعود الى لشبونه باكيا بعدما خرجت منها يوما متوجا باعظم وامجد البطولات الاوروبيه ! ..وتستنجد بالايادي الخارجيه البرتغاليه لانقاذك من هوشه فيسبوك وتويتر يقودها شبان قالو لك ارحل لانك دمرت منتخبهم المونديالي “متنفسهم الوحيد ” بعدما دمر من عينوك احلامهم في كل المجالات !

مثل غيري اشفق عليك لانك انتحرت رياضيا واجتماعيا حتى زميلك صاحب عباره “سقسيو مصطفى ” بن شيخ قال لك لو كنت مكانك لهجرت البلد غدا قبل بعد غد ..اذا كنت تملك حقيقه تلك الشخصيه التي حجبها عنك عقبك الذهبي الزهري ستنهزم امام البرتغال وتقول تاركا تلك الندوه الصحفيه كآخر انجاز هزيل لك معلما ما بعدك في كل المجالات ان يستفيدو من درس المحافظه على امجادهم بالحياد

هذه هي ضريبه “الانا” ونرجسيه حب المسؤولية عبر التاريخ ادعو الله لك بموت رحيم ليس مفارقة الحياة فهي بيد الله الواحد القهار ولكن موت رحيم ببموت مسيرتك باطلاق رصاصه رحمة عليك ويعتبرك الجميع كانك لم تكن بينهم ولم تحمل ارض الجزائر يوما رابح ماجر النجم…بل حملت مصطفى المواطن العادي عسى ان يرحمك التاريخ الذي سيقدمكم للأجيال كجيفه منسيه في احد الصحاري وقد عفنتها الحراره والماء والبرد!

بقلم “عامر عاشور” 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق