الأرشيفوطني

سفارة مساهل ببروكسل تندد باستغلال البرلمان الأوروبي ضد الجزائر

نددت سفارة الجزائر ببروكسل أمس الجمعة بـ “الاستغلال غير المقبول” لرموز الاتحاد الأوروبي و مقر البرلمان الأوروبي من أجل “المساس بشرف و كرامة المؤسسات” الجزائرية. 

وجاء في بيان لسفارة الجزائر ببروكسل “أنه عقب نشر صحفية مزعومة من أصل جزائري لشريط فيديو مهين يمس بشرف و كرامة مؤسسات الجمهورية الجزائرية، قامت السفارة اليوم بإجراءات رسمية عاجلة لدى مسؤولي مختلف هيئات الاتحاد الأوروبي (…) من أجل التنديد بقوة بالاستغلال غير المقبول لرموز الاتحاد الأوروبي و الفضاء الذي يخصصه البرلمان الأوروبي للصحفيين المهنيين”. 
كما تأسفت الممثلية الدبلوماسية للجزائر ببروكسل لفرصة استغلال رموز الاتحاد الأوروبي و مقر إحدى مؤسساته “كفضاء لهذه التمثيلية البائسة التي تندرج في إطار “خارطة طريق” هذا العميل المتأصل في التخريب و التفرقة”. 
وبعد التذكير بأن هذه المراسلة السابقة للمؤسسة الوطنية للتلفزيون ببروكسل قد تم فصلها بسبب “انعدام القيم الوطنية” و “سلوكها ثنائي القطب”، تأسفت السفارة الجزائرية ببروكسل لسلوك هذه “الصحفية المزعومة” التي ارتضت لنفسها تسخير صوتها و قلمها المرتزق لخدمة قوى أجنبية معادية للجزائر”. 
و خلص ذات المصدر إلى أن هذه “المراسلة السابقة للتلفزيون الجزائري ببروكسل (…) اختارت في سردها المزيف للحقائق،المفعم بالافتراء و الإحباط، ولاعتبارات مصلحية و انتهازية محضة، صب جام حقدها على الجزائر و رموزها و مؤسساتها”.

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق