الأرشيفوطني

القضاء على إرهابي بعين الدفلى وآخر يسلم نفسه بتمنراست

تمكنت  مفرزة للجيش من القضاء مساء أمس الثلاثاء على إرهابي بعين الدفلى إثر كمين نصب له فيما سلم إرهابي آخر نفسه للسلطات العسكرية بتمنراست، حسب بيان لوزارة الدفاع الوطني. 

وأوضح البيان، اليوم الأربعاء، أنه “في إطار مكافحة الإرهاب وإثر نصب كمين قرب بلدية حمام ريغة ولاية عين الدفلى، قضت مفرزة للجيش الوطني الشعبي مساء أمس 29 ماي 2018، على إرهابي واسترجعت مسدسا رشاشا من نوع كلاشينكوف وكمية من الذخيرة”. 
وفي نفس السياق سّلم إرهابي نفسه صباح اليوم الأربعاء للسلطات العسكرية بالناحية العسكرية السادسة بتمنراست وبحوزته مسدسا رشاشا من نوع كلاشينكوف ومخزن ذخيرة مملوء. ويتعلق الأمر بالمسمى “توجي مهدي” المكنى “أبو بكر” الذي كان قد التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2016 يقول البيان. 
وبسكيكدة، وبفضل استغلال المعلومات، كشفت ودمرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي مخبأين للجماعات الإرهابية يحويان (700) كيلوغرام من المواد الكيماوية التي تدخل في صناعة المتفجرات وثلاث (03) قنابل تقليدية الصنع ومعدات تفجير ومواد غذائية وأغراض أخرى. 
تأتي هذه العمليات في سياق الجهود التي تبذلها وحدات الجيش الوطني الشعبي لمطاردة فلول هؤلاء المجرمين والقضاء عليهم أينما وجدوا عبر كامل التراب الوطني.

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق