الأرشيفسياسة

هل سيترشح ناصر بوضياف في الرئاسيات ؟

انتقد ناصر بوضياف نجل محمد بوضياف، صفحة نشيطة على مواقع التواصل الإجتماعي، الوضع الراهن في البلاد، مجهل نداءا للشعب الجزائري حيث وعده   بالتغيير  ما يطرح تساؤلا:
هل سيترشح نتثر بوضياف للرئاسيات ؟

وجاء في منشور طويل لناصر بوضياف على صفحته رسمية فايسبوك، بدأه بشعار ابيه “#هذه_يدي_أمدها_لك”، “مشروع الجزائر قبل كل شيء يفتح لكم مجال المساهمة في صنع التغيير ، تغييرًا جذريًّا ومسؤولاً، يرقى إلى مستوى قناعاتِك وآمالِك وطموحاتِك؛ فمن حقِّك العيشُ في كنفِ الحريةِ والكرامةِ، في أرضٍ تنعمُ بالأمن والرخاء، في بلدٍ يسودُه العدلُ والمساواةُ، في وطن يتّسِعُ لكل أبنائِه”

واضاف” إنّ الوضعَ الذي تعيشُه ليس مقدرًا علينا وإنما فُرض علينا عنوة فالتغييرُ ممكنٌ، بل، بإذن الله، آتٍ، لكنه يتطلّبُ انخراطَك في المشروع الوطني مشروع الجزائر قبل كل شيء ، ضمن عملٍ جماعيٍ هادفٍ،. إنّ كافةَ شعوبِ العالم تسعى اليوم للتحكّمِ في مصيرِها، وتناضلُ من أجلِ التحرّرِِ من قبضةِ الظلم والإستبداد التي فُرضَت عليها. وأنت، أيها الشعب الجزائري، تستطيعُ القيامَ بمثل هذه الوثبةِ التحرريةِ، كما فعلت في ثورة أول نوفمبر العظيمة وضربت أجمل الأمثلة في البطولات والتضحية”

وتابع “انّ القيمَ التي تؤمن بها والتي خلقت لأجلها والتاريخَ الخالد الذي تعتزُّ به، ومشاعرَ الكرامةِ التي تميِّزُك، كلَّها تجعلُك قادرًا على تحريرِ مصيرِِك من مخالبِ المتسلّطينَ والمُفسدين وتجار الدين والهوية.وبائعي الذمم في سوق الخيانة والنخاسة والرخاسة والنجاسة”

وفي نداء قال بوضياف :

أيها الشعب الجزائري،
إنّ تحقيق التغيير يَقتضي مشاركةَ الجميع. ومن هذا المنطلقِ، فإن مشروعنا ينفتح على كلِ المبادرات التي تسعىَ إلى مدِّ الجسورِ بين جميع الفاعلين السياسيين وجمعيات المجتمع المدني والمنظمات والنقاباتِ والشخصياتِ، على اختلافِ مشاربِها، وذلك لبناءِ علاقاتِ الثقةِ بينها، والمساهمةِ في لمِّ شتاتِها وتجميعِها في إطارِ مشروعٍ وطنيٍ جامعٍ فعّالٍ.
وعليه ندعوا في مشروعنا الوطني (الجزائر قبل كل شيء) كافةَ موظفي الدولةِ الجزائريةِ بمختلف أسلاكها والكوادر التي تحمل الظمائر الحية.
#الى_هؤولاء_المعلمين والاساتذة الذين يستحقون الافضل والعناية اللازمة لحملهم راية العلم ومبلغوا رسالة العلماء، حاضنوا أبناء الوطن الغالي.
#الى_هؤولاء_الأطباء الذين لم يُسمع صوتهم والذين يطمحون للعمل في جو إنساني.
#إلى_أبنائنا_معطوبي_الجيش بل فخر الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير والجدار الصامد للأمة تستحقون كل التحية والاجلال ومهما اعترفنا ومهما قدمنا لكم لن نجزيكم تضحياتكم الجسام من اجل الدفاع والذود عن هذا الوطن .
#أمد_يدي
لكم جميعًا …وصوت أبي وأبوكم الشهيد محمد بوضياف لا يزال يصدح وينادي للسير معًا في طريق التغيير الحقيقي، تحقيقًا لمصلحةِ الجميعِ؛ فليس لنا عدوٌ سوى أعداء الجزائر.
مرّة أخرى، هذا موعدُك وسيخلده التاريخ؛ فلتمسِكْ مصيرَك بيدِك ولتنطلقْ واثقًا من النصر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق