الأرشيف

تعرّف على الإجراءات الجديد في تأشيرة “شينغن”

في اقتراح جديد، كشفت المفوضیة الأوروبیة الأربعاء 16 ماي، عن تغییرات جديدة تھدف إلى إضفاء فعالیة أكبر على نظام المعلومات الخاص بالتأشیرات (قاعدة المعطیات الخاصة بالمعلومات حول طالبي تأشیرات شینغن)، وذلك بھدف مواكبة تحديات الأمن والھجرة، وتطوير تدبیر الحدود الخارجیة لدول الاتحاد الأوروبي.

ووفق المفوضیة الأوروبیة، فإن ھذه التغییرات ستمكن من تحقیقات وبحوث دقیقة حول المعلومات المتعلقة بطالبي التأشیرة، وفق نظام شامل لتبادل المعلومات بین الدول الأعضاء في فضاء شینغن، وبغیة ضمان توافق فعال بین مختلف قواعد المعطیات على المستوى الأوروبي.
وستمكن الإجراءات الجديدة بلدان الاتحاد الأوروبي من قدرة أكبر في مجال الوقاية من خطر الجريمة، في وقت سیتوفر المكتب الأوروبي للشرطة “أوروبول” على ولوج منظم للأنظمة المعلوماتیة الخاصة بالتأشیرات، بغیة رصد أية مخالفات أو تھديدات إرھابیة أو أخطار أخرى .
وقال المفوض الأوروبي للھجرة والشؤون الداخلیة والمواطنة ديمتريس أفراموبولوس، إن ھناك ملايین من مواطني بلدان خارج الاتحاد الأوروبي يدخلون الاتحاد بتأشیرات، سواء لمدة إقامة قصیرة أو طويلة، مضیفا أن تحديث أنظمة معالجة المعلومات حول التأشیرات ” سنقوم بمعالجة أوجه النقص في أنظمتنا، ونوفر المعطیات اللازمة للسلطات المختصة بالتأشیرات وسلطات الحدود، لأجل تأدية مھامھم على أحسن وجه”. يضیف المسؤول الأوروبي.
وأضاف ديمتريس أن المجرمین والإرھابیین المحتملین لن يستطیعوا الولوج إلى دول الاتحاد، دون أن يشعروا بالقلق والمتابعة، وسنعمل على ضمان أمن المواطنین الأوروبیین، دون أن يشكل ذلك عائقا أمام حركیة الأشخاص الذين يزورون الاتحاد بحسن نیة، يقول المفوض الأوروبي للھجرة والشؤون الداخلیة والمواطنة.
تجدر الإشارة إلى أن النظام المعلوماتي حول التأشیرات، ھو عبارة عن قاعدة معطیات للاتحاد الأوروبي، تشكل رابط تواصل بین سلطات المراقبة في الحدود الخارجیة للاتحاد الأوروبي، والقنصلیات التابعة للدول الأوروبیة عبر العالم.

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق