الأرشيف

الباعة على حافة الطريق الوطني رقم 24 بحي الكرمة خطر محدق !!

رغم توفر سوق تجاري ومساحة مخصصة للبيع

 

يناشد مستعملي الطريق الوطني رقم 24 الرابط بين مدينة بومرداس وبلدية دلس ،بالضبط بحي الكرمة التي تبعد عن مقر الولاية بحوالي 5كلم،السلطات المسؤولة بضرورة التدخل العاجل لوضع حد للتجار الفوضويين الذين اتخذوا حافة الطريق لركن سياراتهم وعرض سلعهم المختلفة من خضر وفواكه،وحتى باعة الأسماك والافرشة.

حسب بعض مستعملي هذا الطريق بمافيهم قاطني الحي والأحياء المجاورة فإنهم سئموا من هذا الوضع الذي وصفوه بالمزري ويعود لسنوات مضت دون اتخاذ الإجراءات القانونية والردعية ضد هؤلاء الباعة الذين يتركون مساحة واسعة مخصصة للبيع بمحاذاة الطريق والخروج الى حافة الطريق لعرض سلعهم وركن مركباتهم مما يخلق فوضى كبيرة خاصة مع توقف مستعملي الطريق للشراء،وهذا يؤدي يوميا الى حدوث شبه شلل في الحركة المرورية بالأخص في ساعات المساء مع نهاية الدوام أين يشهد الطريق اختناقا كبيرا،وناهيك عن الأوساخ والنفايات المنتشرة بكثرة بسبب الرمي العشوائي لبقايا الخضر والفواكه من طرف الباعة وحتى المياه العكرة التي تنبعث روائحها الكريهة تغزو المكان في كل الأرجاء.

وحسب ذات السكان ومستعملي هذه الطريق فإن معاناتهم تزداد أكثر مع حلول فصل الصيف كون شواطئ الكرمة تعرف توافدا كبيرا للمصطافين القادمين من مختلف ولايات الوطن وحتى من خارجه ،مما يخلق اختناقا في السير ،الوضع الذي يتطلب وضع حد لهؤلاء الباعة الفوضويين المتسببين في شلل الحركة المرورية وتشويه المحيط البيئي في آن واحد خاصة وأن حي الكرمة يوجد به مركز تجاري لم يتم فتحه لحد الآن رغم أن الأشغال فيه انتهت منذ أكثر من سنتين اضافة الى المساحة المخصصة للبيع وعرض السلع المتواجدة بذات المنطقة. لذا يناشد هؤلاء السلطات المسؤولة بالتدخل العاجل خاصة وان شهر رمضان المعظم وموسم الاصطياف على الأبواب.

آمال بوجدار

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق