الأرشيفوطني

رؤساء أحزاب يرفضون مشاركة هيئة دربال التكوين

كشف، رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات، عبد الوهاب دربال، إن بعض رؤساء الأحزاب، رفضوا المشاركة في الدورة التكوينية التي أقرها الدستور فيما تعلق بمراقبة الانتخابات وصياغة الطعون.

وأوضح دربال في كلمته الافتتاحية للدورة التكوينية لممثلي الأحزاب حول مراقبة الانتخابات، بقصر الأمم في العاصمة، اليوم السبت، أن بعض رؤساء الأحزاب فهموا ما جاء في مادة 194 من الدستور بشكل خاطىء، حيث أجابوا على الدعوة التي وجهت لهم، بـ “أننا لا نحتاج إلى تكوين وحنا نقروكم”، مشيرا إلى أن الدورة عبارة عن تبادل للأفكار والمقترحات فيما يخص عملية المراقبة، بهدف الوصول إلى تنظيم عملية انتخابية.

كما أكد دربال بأن نزاهة الانتخابات وشفافيتها هو مطلب كل الشركاء، مبرزا بأن الوصول إلى هذا الهدف من شأنه أن يضمن للدولة الجزائرية هيبتها، مشيرا أن عمل الهيئة يرتكز على السهر للوصول إلى تنظيم انتخابات شفافة ونزيهة، وهو ما لا يمكن أن يحدث -حسبه- دون التعاون بين كل الأطراف المعنية.

وفي سياق آخر، شدد دربال بأن عقوبات قاسية تنتظر كل من تسول له نفسه اللعب بنزاهة العملية الانتخابية، مشيرا إلى العقوبات ستكون مضافة في حال تورط فيها إداريون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق