الأرشيف

مُقتَرِح “حذف سورة الإخلاص” يتبرأ …!!

في خرجة جديدة لرئيس معهد “الكراسك”، الجيلالي هستاري، تبرأ هذا الأخير من مقترحه الخاص بحذف صورة الإخلاص من كتب التلاميذ الابتدائي بحجة عدم فهمهم لمعانيها، ليرمي الإعلام باتهام نقل جزء من دراسته التي عرضها في الملتقى الإسلامي، خطئا، وتدوال منصاب التواصل الاجتماعي ذلك.

هستاري، الذي برأ نفسه من الاتهامات التي طالته من خلال منشور “فايسبوكي”، جاء بعد أن نفت وزيرة التربية حذف السورة ذاتها أو سور أخرى من كتب التلاميذ، مما يعطي إنطباعا أن هذا الموقف من خليفة بن غبريت على رأس المعهد، جاء بإيعاز، شأنه شأن وزيرة التربي التي حاولت وقف السجال حول هذا المقترح، خاصة بعدما أثار جدلا كبيرا في أوساط الجزائريين على اختلاف مستوياتهم ومشاربهم.

 

كما أضاف، أن مداخلته خلال اليوم الأول من المؤتمر، كانت بصفته باحث لا مديرا لمركز البحث حيث قدم مداخلة بعنوان :”الجيل الثاني لمكتب اتربية الإسلامية في المدرسة الجزائرية المضامين الرهانات”، في محاولة من الرجل لدرء أي رابط بينه وبين وزيرة التربية المثيرة للجدل والمتهمة بالمساس بثوابت الأمة اللغة والإسلام.

وكما نفى ذات المتحدث، اقتراحه بحذف سورة الإخلاص من المناهج أو الكتب المدرسية، بل إنه أشار إليها بناءا على دراسة ميدانية كشفت عن صعوبة شرح دلالت بعض سور حزب الأخير للأطفال لارتباطها بموضوعات عقائدية تجريدية أين ذكر سورة الإخلاص، مذكرا بأن التسجيل السمعي البصري للمداخلة يمكن الاطلاع عليه للتأكد من ذلك.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق