الأرشيففيديووطني

“arte” الفرنسية تنقل شهادات مُلحدين جزائريين !!

 

لا يزال موضوع “الإلحاد” أحد الطابوهات في الجزائر شأنها شأن باقي دول العالم العربي والإسلامي، في وقت يضطر فيه الملحدون لإخفاء إلأحادهم وعدم الإجهار به، إلا من خلال مواقع التواصل الاجتماعي التي تعتبر الفضاء الوحيد لهم، بما أنهم منبذون بسبب إلحادهم من طرف كل المجتمع.

 موضوع “كيف يعيش الملحدون في الجزائر”،تناولته القناة الاذاعية الفرنكو -المانية “آرتي” لتعدّ به ربورتاج حول الجزائريين الملحدين و طريقة معيشتهم في بلد إسلامي، ناهيك عن تأقلمهم موازة مع المضايقات التي يتلقونها أيما حلوا وارتحلوا.

القناة استعرضت حالات، تم فيها طرح سؤال على بعض الأشخاص حول الموضوع، حيث كان حاور المذيع بعض الملحدين اذين تحفظوا عن ذكر هويتهم خوفا من تعرضهم لما لا يحمد عقباه، على حد تعبير المذيع الفرنسي

وبدأ المذيع حواره مع من يسمي نفسه بعمر و يعتبر نفسه مخلوق فضائي ، و أنه من الصعب جدا للملحد أن يعيش في الجزائر ، ملحد آخر يسمى مصطفى صرح بأن المجتمع الجزائري غير متسامح ،فهو يمارس العنف و القمع تجاه أي شخص لا يعتنق الديانة الإسلامية.

للإشارة فقد  اختار عدد من النشطاء مواقع التواصل الاجتماعي لإعلان إلحادهم، وعدم إيمانهم بالأديان، في وقت يعتبرون أن “الجزائر لا تزال متأخرة في مجال حرية المعتقد”.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق