الأرشيفرياضات

هل جاء رد الفيفا على ترامب لصالح المغرب ؟

اكتفى الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” ، في رده تهديدات أطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تجاه الدول التي قد تعارض استضافة دول أمريكا لكأس العالم 2026، بإشهار قواعده في اختيار البلد المضيف لنهائيات 2026

وأوضحت “الفيفا” في بيان نشرته وكالة ” رويترز “للأنباء” كقاعدة عامة لا يمكننا التعليق على تصريحات بعينها لها صلة بعملية الترشح لاستضافة البطولة”. وأضاف بيان الفيفا، “يمكننا فقط الرجوع إلى قواعد الفيفا لاختيار البلد المضيف لنهائيات 2026 لا سيما مدونة القواعد الأخلاقية المدرجة فيها”.

وعبر ترامب عن دعمه للعرض الأمريكي الكندي المكسيكي المشترك لاستضافة كأس العالم 2026 وأتبع التأييد بتهديد مستتر لدول ربما تعارض العرض مما دفع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) للإشارة إلى قواعده التي تحذر من أي تأثير سياسي على عملية الاختيار.

والمغرب هو المنافس الوحيد للعرض الثلاثي المشترك، وسيعلن الفائز خلال الجمعية العامة للفيفا المقررة في موسكو يوم 13 يونيو.

وقال ترامب على تويتر “اشتركت الولايات المتحدة مع كندا والمكسيك في ملف قوي لاستضافة كأس العالم 2026.

وأضاف: سيكون من المخجل أن تعارض الدول التي نساندها دائما عرض الولايات المتحدة. لماذا يتعين علينا مساندة هذه الدول بينما هي لا تساندنا بما في ذلك في الأمم المتحدة.

وتتضمن قواعد الترشح لاستضافة كأس العالم تحذيرا صريحا ضد أي أنشطة تقوم بها حكومات دول ترغب في تنظيم البطولة “ربما تؤثر سلبا على نزاهة عملية تقديم ملفات الترشيح وتحاول التأثير على عملية الاختيار”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق