آراء وتحاليلالأرشيف

هل سيتخلّى الوزير الأوّل مرّة أخرى عن إصلاحات بن غبريت ؟!

قالت مديرة جريدة الفجر، حدّة حزام، إنّها خائفة أن تجد وزيرة التربية نورية بن غبريت، من جديد تحارب الطواحين الهوائية، وتتخلى عنها الحكومة وتجبرها عن إرجاء الاصلاحات إلى أجل غير مسمى.

وجاء كلام حدّة حزام هذا، في تعليقها على تصريحات الوزيرة، من ولاية تيسمسيلت، حول مشروع الإصحلاحات الذي جاءت به في إطار جملة من الاصلاحات سنة 2015.

وأضافت حزام، في منشور لها على الفايسبوك، أنّ وزيرة التربية نورية بن غبريت، وجدت نفسها بمفردها، سنة 2015، في مواجهة المشروع التدميري الذي ابتلي به المجتمع الجزائري من عشرات السنين، كما أجبرها الوزير الأول، آنذاك عن السكوت عن اية إصلاحات.

ودعت حزام، إلى الاسراع بإعادة النظر في المناهج التربوية، وتحديثها، وتحريرها من الفكر المتطرف الذي فرضته المساومات السياسية للتيار الذي سيطر على المدرسة، مشيرة أنّ الفرصة اليوم سانحة، بعدما تخلت المملكة على ميليشياتها بالجزائر بل وفضحتهم، بشهادة ولي العهد الذي قال أن بلاده كانت تنشر الفكر الوهابي في البلدان الاسلامية في إطار الحرب الباردة بين المعسكر الشرقي والمعسكر الغربي، وطبقوا ذلك بأوامر من حلفائهم في أمريكا.

هالة إيمان

Image result for ‫حدة حزام‬‎

حدة حزام مديرة يومية الفجر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق