الأرشيفثقافات

حقيقة اغتيال الرئيس محمد بوضياف في كندا!

تعود قصّة اغتيال المجاهد الرئيس الراحل، محمد بوضياف، من جديد في شكل مؤلّف باللغة الفرنسية: “Boudiaf, 166 jours puis une rafale ” “بوضياف ..166 يوما ثمّ الإنفجار”، من تأليف الكاتب الجزائري المقيم بكندا، صلاح طيبي.

ويطرح الكاتب في مُلخّص المُؤلّف، عديد الأسئلة، عن اغتيال الرئيس الراحل، فيتساءل: ” هل اغتيل بوضياف من قبل الجنرالات؟ من قبل المافيا السياسية – المالية؟ من قبل الجبهة الإسلامية للإنقاذ؟ وهل للقاتل  بومعرافي علاقة بالإسلاميين؟ ثم هل تصرف بمفرده، ولماذا نريد بشتى الطرق إقناع الرأي العام أنّ إغتيال بوضياف له علاقة بالصحراء الغربية، وأخيرا هل كان لإنشاء لجنة تحقيق في أصول الزعماء الجزائريين في فرنسا هو السبب الرئيسي في قتله؟”.

ويضيف المُلخّص أنّ المؤلف يستعيد رحلة هذا الرجل العظيم، عن طريق سرد الواقع، وانتهاج أسلوب الخيال وكذا الفكاهة.

كما يحاول  الكاتب “شرح سبب الجريمة البشعة التي ارتكبت في وقت الشعب الجزائري يستعدّ لإسترجاع الأمل، الأمل الذي طال انتظاره” كما جاء في الملخص.

هالة إيمان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق