الأرشيفوطني

نواب الجنوب ينتفضون ضد أويحيى وتصريحاته حول سياحة الصحراء

كما أوضح، الغاضبون، أن تصريح اويحيى تتعارض مع  الحقيقة و الواقع وينفي مجهودات  افراد الجيش  الوطني لشعبي و اسلاك الامن المرابطين على الحدود، حيث جاء في نص الرسالة “ان مثل هذه التصريحات تتعارض مع الحقيقة و الواقع و ينفي مجهودات افراد الجيش الوطني الشعبي و اسلاك الامن المرابطين على الحدود ..”. 
كما شددوا، على ان التلويح بالهاجس الأمني و المبررات المسوقة لا تعكس حقيقة الوضع   في الميدان الذي يعرف استباب الامن و حتى بالمقارنة مع تونس و مصر اللتين  تشهدان أوضاع امنية صعبة و رغم ذلك تستقبل ملايين السياح . خاصة و ان المناطق السياحية الصحراوية في الجزائر تبعد 500 كلم او اكثر عن الحدود و هي مناطق مؤمنة و محروسة وواضحة المعالم 
وفي الأخير،  طالبت المجموعة البرلمانية من أويحي، فتح المجال امام الوكالات السياحية في الجنوب  و فتح المسالك السياحية المغلقة لجلب السواح من الخارج و الداخل دعما لخزينة الدولة بالعملة الصعبة و و المساهمة في قضاء على البطالة.

ويُذكر أن الرسالة وُقعت من قبل  النواب : الهمال البكاي و الطالب احمد عبد الله عن ولاية تمنراست، دلالي الحسين و عقبة كنتة عن ولاية ادرار ، بن عبد الحمان مهدي و حماني همة و بن كلالة حسين عن اليزي و الشايش محمد عن ولاية غرداية.

هبة نور

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق