الأرشيفوطني

مساعدو التربية يشلّون القطاع في هذه التواريخ

 

قرر تكتل سلك مساعدي ومشرفي التربية المنضوي تحت لواء نقابتي “الأسنتيو”و”الإينباف”، الدخول في إضراب وطني يوم 23 أفريل الجاري مرفوقا باعتصام أمام مقرات مديريات التربية، مع تنظيم إضراب وطني يوم 02 ماي الداخل واعتصام أمام مقر وزارة التربية ملحقة ”الرويسو’.

وجاء هذا التكتل الذي تم الإعلان عنه بعد اجتماع اللجنة الوطنية لمساعدي ومشرفي التربية لـ  UNPEFوالتنسيقية الوطنية للمساعدين والمشرفين التربويين لـ “الأسنتيو”، لبلورة موقف موحد ومشترك من الخرجة الإعلامية لوزارة التربية، أين  قرر في حال عدم الاستجابة لمطالبه، مقاطعة أعمال نهاية السنة الدراسية 2017/2018 بما فيها التسجيلات المدرسية، ومقاطعة الدخول المدرسي 2018/2019 ، وكذا رفض التكليف بكل أشكاله.

ويأتي اتحاد مساعدي ومشرفي التربية ، لمواجهة الوزيرة بن غبريط التي أقصتهم  من حقهم في التصنيفات الجديدة واعتبار الخرجة الأخيرة لوزارة التربية خرجة استفزازية ومحبطة يراد بها وأد أحلام المساعدين والمشرفين التربويين بتقنين الظلم والتهميش والاقصاء، وهو ما نددوا به خلال اجتماعهم الأخير.

ويطالب التكتل، حسب البيان الذي اطلعت عليه “الطريق نيوز”، بالتسوية النهائية للرتب الآيلة للزوال مساعد ومساعد رئيسي للتربية بالتحويل التلقائي للمناصب المالية للرتبة القاعدية مشرف تربية، ادماج وإعادة تصنيف مساعدي ومشرفي التربية في رتبة مشرف تربية صنف 11 تماشيا مع المرسوم الرئاسي 14-266، مع ضرورة تثمين الخبرة المهنية بالجمع بين الأقدمية المكتسبة في الرتبة الأصلية ورتبة الادماج لتسهيل الترقية لرتبة مستشار التربية، وكذا تثمين الشهادات العلمية واعتمادها في الادماج والترقية للرتب الأعلى

كما يُطالب التكتل، بجعل رتبة مستشار التربية حكرا لسلك مساعدي ومشرفي التربية، ومنحهم رخصة استثنائية للمشرفين والمشرفين الرئيسيين للترقية لرتبة مستشار التربية، إلأى جانب المطالبة بضرورة التسوية النهائية لملف المساعدين التربويين المدمجين سنة 2002 للولايات التالية: سعيدة، تيسمسيلت، غليزان تيارت، سكيكدة.

هبة نور

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق