آراء وتحاليلهكذا أفكر

بقلم فضيل بومالة .. طاقة الهدم وطاقة البناء !

ما قل ودل! 
“ما يحزنني أننا أضعنا منذ “الاستقلال” و لا زلنا نضيع بتسارع أعلى وحجم أكبر ” طاقة بشرية ومادية” تعادل ملايين القنابل الذرية والهيدروجينية تكفي لبناء عشرات الدول والأمم من الصفر. والأخطر أننا لم نضيع تلك الطاقة فقط بل كرسنا بها تخلفنا وانحطاطنا من جهة و عطلنا بل وفخخنا ما هو محتمل من الاقلاع في المستقبل. وبالمقابل، تجد شعوبا أقل منا إمكانيات بشرية ومادية بمئات المرات لكنها استغلت طاقتها بحكمة وحكامة في البناء والتفوق وبأقل التكاليف وفي زمن لا يتجاوز الجيل أو الجيلين.
صناعة الانحطاط ثقافة وذهنية ومنظومة سياسية مجتمعية تماما كصناعة الحضارة. الفرق النسقي بينهما يكمن في استثمار وتوجيه الطاقة،طاقة الروح والذكاء والقيادة و المنافسة، و تحديد الأهداف الجمعية الكبرى.
ما نعيشه يوميا في مختلف مستوياتنا يقتلنا عشرات المرات خصوصا وأن ما نبذله من جهد عبثي وعشوائي وارتجالي يفوق بمئات المرات ما يبذله غيرنا لكن بنتائج لا يحق لنا أصلا المقارنة بينها.
طاقتنا طاقة هدم وغرق في التخلف اما طاقتهم فطاقة بناء وابتكار ونفاذ في السماوات والأرض”.
فضيل بوماله

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق