الأرشيفوطني

وزارة الصحة تعلن عن نهاية “كابوس” البوحمرون

كشف، وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، مختار حسبلاوي، يوم أمس الإثنين، أنه تم “القضاء” على داء البوحمرون الذي انتشر مؤخرا في كل من ولايتي الوادي وورقلة، مشيرا إلى أن هذا الداء منتشر في العديد من الدول وبنسب متفاوتة، غير أنه تم تسجيل عدة حالات إصابة به في الجزائر خلال هذه السنة و”قد تم التحكم فيها”.

واوضح الوزير بهذا أن الحالات المسجلة في هذه الولايات تعود اسبابها بالدرجة الأولى إلى نقص في  التلقيح ضد  هذا الداء، موضحا أن عمليات التلقيح ضد داء  الحصبة جارية حاليا في صفوف الأطفال المعنيين، حيث بلغ عدد عمليات التلقيح التي  تم القيام بها  خلال الأيام الأخيرة 265 ألف تلقيح، وهو ما إعتبره شيءا إيجابيا للقضاء على الأمراض المنتقلة.

وتجدر الاشارة أنه تم تسجيل 4800 حالة إصابة بداء الحصبة عبر 24 ولاية في حين بلغ عدد الوفيات 6 حالات، حسب ما كشف عنه المدير العام للوقاية و ترقية الصحة الدكتور جمال فورار كان  قد كشف يوم الخميس الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق