الأرشيفوطني

وزراء الداخلية العرب يشيدون بتجربة الجزائر و يتفقون …

توج الاجتماع ال ـ35 لمجلس وزراء الداخلیة العرب، الذي عقد ھذا الأربعاء بالجزائر، بالاتفاق على 9 نقاط حول التعاون المشترك لمواجھة التھديدات الإرھابیة في المنطقة العربیة.

واخبر البیان الختامي، إن المشاركون اتفقوا على أن التجربة الجزائرية في المصالحة الوطنیة بمثابة ”النموذج الواقعي والعملي لحل الأزمات التي تعصف بمنطقتنا العربیة، بعیدا عن أي تدخل في الشؤون الداخلیة“.

كما ثمن وزراء داخلیة 21 دولة عربیة التجربة الجزائرية في القضاء على التطرف والإرھاب والتي جاءت لوضع حد لأزمة أمنیة اندلعت في تسعینیات القرن الماضي وانحسرت خلال السنوات الأخیرة.

ودعا البیان إلى التنسیق بین الدول العربیة لمواجھة التطرف والإرھاب المنتشران عبر شبكة الانترنت لتحقیق ”الأمن الفكري“، إلى جانب التأكید على أنه لا يوجد مسوغ ”لأفعال الإرھابیین وعملیاتھم الإجرامیة“.

وورد في النقطة الخامسة، للمجلس التأكید على ”التعاون لمنع أنشطة الإرھاب وتمدده وتجفیف منابعه الفكرية والمالیة“.

كما أكدوا على ”دور الأجھزة الأمنیة في الدول العربیة في إحباط العديد من المخططات الإرھابیةوالقضاء على كثیر من التنظیمات والخلايا الإرھابیة التي ترتبط بجھات خارجیة تسعى إلى زعزعة الأمنوالاستقرار في الدول العربیة“ كنقطة سادسة.

وحذر الوزراء في النقطة السابعة من أن ”الانتصارات التي تم تحقیقھا على الجماعات الإرھابیة فيالمنطقة العربیة، يجب أن لا تنسینا ضرورة مواجھة التحديات الحالیة المرتبطة بعودة المقاتلین الأجانب أو انتقال الجماعات الإرھابیة إلى مناطق أخرى“.

ودعا المشاركون إلى ”تعزيز الرقابة على الحدود وتأمینھا لمنع الخطر الداھم الذي يشكله عودة المقاتلین الإرھابیین من مناطق القتال وإيقاف تسللھم إلى داخل الدول وارتباطھم مع الخلايا النائمة، ولمواجھة طرق ومنابع تھريب المخدرات“ كنقطة ثامنة.

واقترح الوزراء ”تحديث التشريعات الوطنیة الخاصة بالجرائم السیبیرانیة بما يسمح بمواكبة ما يستجد من جرائم على الفضاء الافتراضي وتجاوز كل الثغرات التي يمكن أن تعتري التشريعات الوطنیة في ھذا المجال“ في آخر نقطة لھم.

وكالات

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق