الأرشيفوطني

الأطباء المقيمون أمام خيار العودة للمستشفيات أو السنة البيضاء

 

فشلت اللجنة القطاعية المشتركة، المجتمعة يوم أمس مع الطلبة المقيمين، في احتواء غضب المضربين، بالخروج بحل يُرضيهم وينهي مسلسل الإضراب الذي يدخل شهره الرابع.

وتشير المستجدات الأخيرة إلى أن لقاء أمس كان “تشاوري” شأنه شأن اللقاءات السابقة، ولم يرق إلى مستوى اجتماع فاصل يوصل الطرفين إلى الحلول، وهو ما لم يستسيغه الأطباء الغاضبين عن وزارة حسبلاوي، مما قد يطيل الأزمة ويُعرض الأطباء الطلبة إلى شبح السنة البيضاء في ظل رفضهم الانصياع لطلبات مصالح الوصاية المتعلقة بالعود ة للمستشفيات.

وفي إنتظار ما سيقرره الأطباء المقيمون، الذين يلتقون يوم الغد في مسيرة ضخمة بولاية قسنطينة، يبقى السنة البيضاء يهددهم إذا لم يعودوا للمستشفيات ومواصلة جولات الحوار مع اللجنة القطاعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق